مشاهير

زهير عبد الكريم: الدراما السورية ذاهبة باتجاه الدعارة وأتمنى الإضاءة على الفساد الحكومي

قال الفنان السوري زهير عبد الكريم إنه نجم حتى الآن، ولا يهمه الشهرة. موضحاً أنه لا يطرق باب أحد لطلب دور في مسلسل.

وأشار عبد الكريم في لقائه مع برنامج “حوار VIP” الذي يقدمه الإعلامي يامن ديب عبر شاشة “سوريانا إف إم”  أن الفن هو مصدر رزقه الوحيد، مبيناً أنه اضطر أن يبيع أراض ورثها عن والده بسبب استياء وضعه المعيشي ولم يبق له سوى قطعة أرض واحدة وبيت العائلة، متمنياً أن يعود للعمل في الوسط الفني بقوة.

زهير عبد الكريم

وأشاد الفنان بعلاقته بالفنان زهير رمضان، وقال إن همه البلد، لافتاً أنه يجب أن يكون دبلوماسياً بعض الشيء كنقيب للفنانين.

وعن الفنانين الذين غادروا البلد قال إن علاقته بهم رسمية وعادية، من دون شغف أو حب. مضيفاً أن الفنانين أخذوا مبالغ كبيرة على أعمالهم بسبب مواقفهم السياسية.

وانتقد عبد الكريم الفنان فادي صبيح أنه ببداية الأزمة لم يعبر عن موقفه، بل كان يكتفي بالعمل. أما اليوم فقد أصبح عريف حفل في قلعة دمشق بعد انتخابات السيد الرئيس حسب تعبيره.

أما عن نفسه قال إنه لا يستطيع العيش خارج سورية، وعندما سافر لليونان لم يستطع البقاء لفترة طويلة. كاشفاً أنه يشعر بالوحدة لأن عائلته خارج سورية، وقال إنه سريع البكاء في الحياة والتمثيل.

واعتبر الفنان زهير عبد الكريم أن الأعمال الفنية انحدرت كثيراً وذاهبة باتجاه الدعارة. لافتاً أن الناس تحن إلى المسلسلات التاريخية والاجتماعية، وأضاف حالياً المسلسل السوري يصعب أن تشاهده العائلة كلها.

وأكد أن الدراما السورية تعكس الواقع، فهناك فساد كثير في سورية، مؤكداً أنه يجب التركيز على الفساد بشكل كبير في الدراما، وأن الفساد هو سبب الأزمة الداخلية.

وعلى الصعيد الشخصي، كشف الفنان زهير عبد الكريم أن والده كان يريده أن يكون إمام جامع، وكان والده ضد دخوله الوسط الفني.

وأوضح عبد الكريم أن زوجته الفنانة سوزان الصالح اعتزلت الفن بعد أن أنجبت ابنها سعد، لأنه يجب أن يتفرغ أحدهما للاهتمام بالأولاد، ولديه ولد مريض يتعالج في ألمانيا، لافتاً أنه في شهر آب سيعودون لسورية زيارة وبعد إنهاء دراستهم سيعودون لبلدهم. وأكد أنه بعيد عن مواقع التواصل الاجتماعي وهو يرد شخصياً على أي شخص يتواصل معه على الفيس بوك.

الفنان زهير عبد الكريم والإعلامي يامن ديب

مقالات ذات صلة